هههههههههه عجبتنى المقالة ديه

لغناء وسط الدماء

بقلم جلال عامر ٢٦/ ١٠/ ٢٠٠٩

«المؤمن القوى» أحب إلى الله سبحانه وتعالى من «المؤمن الضعيف»، لكن مع الأسف «المؤمن الغنى» أحب إلى الناس من «المؤمن المريض»، فالأول يحملّهم بالهدايا فى الإياب والثانى يحملون له الهدايا فى الذهاب والزبون دائماً على حق لكن الراكب ليس دائما على كرسى، وبين رحلتى الذهاب والإياب لم تقصر هيئة السكك الحديد فهى ترسل جدولاً أسبوعياً إلى التليفزيون بمواعيد وأماكن الحوادث ليذيعه مع نشرة الأحوال الجوية..

لكن هناك «تقصير» فى بنطلون بعض المذيعين.. وإعلامنا «رائد» ومعلق «نسر» ومن المنتظر بعد التطوير أن يترقى «مقدم» وينتقل إلى «مصلحة السجون»، والريادة الإعلامية هى أن تجتمع الفضائيات العربية والأجنبية فى التاسعة من مساء «السبت» عند قرية «العياط» لمتابعة حادث القطار، بينما القناة الأولى يغنى فيها «مدحت صالح» والقناة الثانية يستضيف فيها الأستاذ «محمود سعد» واحد ضايعة محفظته وطالع له «دمَّل».. تتساءل الـ BBC من موقع الحادث عن عدد المحشورين داخل العربات ويستمر «محمود سعد» فى سؤال الضيف (هيه المحفظة فيها كام؟!)،

وتتساءل قناة «المحور» عن أسباب الحادث بينما محمود سعد يفاجأ الضيف (تفتكر مين اللى أخذ المحفظة؟!)، وتمر الدقائق ببطء ويرخى الليل سدوله وتعلو آهات الجرحى ويتناثر القتلى على جانبى الطريق، وتقترب كاميرا «الحياة» من العربات لنشاهد العمال يشقون الحديد فى محاولة لفتح الباب، بينما تقترب كاميرا الحكومة من رأس الضيف ويسأله محمود سعد (ما حاولتش تفتح الدمَّل ده قبل كده؟) فيرد الضيف (لا يا أفندم عمره ما انضرب فيه مفك ولسه بورق الفابريكة)، ويستمر «مدحت صالح» فى «الغناء» ويستمر التليفزيون فى «الغباء» ويستمر المصريون فى «الفناء» على أيدى حزب مصمم أن من يملك معرض سيارات يصلح وزيراً للنقل، ومن يملك محل خراطيم يصلح وزيراً للرى،

ومن يربى فراخ يصلح وزيراً للتربية.. فما هو الفرق بين إرهاب يرقص على ضحايا «الأقصر» وحكومة تغنى على ضحايا «العياط»؟.. زمان ركب «النحاس باشا» ورفاقه قطاراً من محطة مصر متجهاً إلى مؤتمر جماهيرى فى طنطا فأمر رئيس الوزراء «إسماعيل صدقى» بفك الجرار عن القطار وظل النحاس ساعات طويلة ينتظر تحرك القطار دون جدوى، وعندما اكتشفوا اللعبة وعاتبوا صدقى باشا قال (أنا خايف عليكم من الحوادث) وهو اقتراح وجيه من الممكن أن نأخذ به و«نشيل» الجرار لمنع الحوادث و«نحتفظ» بالوزير.

13 زارونى......و اتفرسوا:

صيدلانيه طالعه نازله said...

الكلام ده فكرنى بايام العباره اما الباشا الكبير و الصغير راحوا معسكر المنتخب عشان يقفوا جنب اللعيبه و سمك القرش كان فى نفس الوقت واقف جنب جثث الغرقى عشان ياكلهم

كلام عيب said...

عرفتى بقى ان الحكومه بتدى العيش لخبازه ازاى
و بالمناسبه السعيده دى احب ارشح العصابه السابق ذكرها لفتره وزاره تانيه نظرا لمشاركتهم الفعاله فى خفض الكثافه السكانيه و التى هى المحور الرئيسى لسياسه الدوله

نعكشة said...

ماشاء الله عليه

لأ بجد ماشاء الله

........

بالنوسبة للمضمون

no comment !

وش باصص لفوق و بيصفر

كان الله فى العون

بيقولك آل اية العربية الاخيرة في القطر هيا سبب الحادثة
عشان كدة
هيشيلوا العربية لااخيرة في القطورات
:D

سلام عليكِ

أم بتول said...

مش عقبال ما يوصلنا الخبر ، ليه كدة متجنية عليهم ، أنتى ناسية أنهم عايشين فى برج عالى ، و بعدين الى مات خلاص الله يرحمة الدور و الباقى على اللى عايشين ، يعنى نسيب الراجل يروح بسبب دمل ياناس !!!!

Dr Ibrahim said...

يا سلام على المقال الهادف؟:)

م/محمود فوزى said...

جزاكم الله خيرا على الموضوع
حاجه تفرس بجد
يعنى هم قاعدين يعلنوا ان فلوس الضرائب دي عشانا
وعشان الخدمات العامه

واعلانات تانيه بتقول ان فيه تطوير واننا لازم نحافظ عليه
واى حد تسول له نفسه انه يبوظ حاجه لازم نمسكه
طبعا مطلوب اننا نحافظ على الحاجه وكمان لو لقينا حد بيبوظ حاجه ننبهه
لكن برضه المفروض ان يكون فيه تطوير

ربنا يرحمنا

شفـقــة و إحســــان said...

حلو اوى المقال دى يا مفروسة وفرستينى معاكى بصراحة من ساعة حادثة القطار ده والواحد متغاظ بس يمكن الغيظة والفرسة اتفكوا شوية لما الوزير استقال
ربنا على الظالم
ميرسى على المقالة
شفقة

سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

انا عاوزه اعرف ماله الجمل :) ماهو ماركه قريش ومركون فله تحت البيت اهو

mohamed ghalia said...

نسى يقول انى ده فى مصر يبقى الطبيعى جدا
ربنا يستر علينا

احلام جوليا said...

كلنا مفروسين يا مفروسة وحزانه على بلد ضاعت وكل يوم بتضيع اكتر احسنت اختيار المقال تسلمي يا مفروسة ولو انك فرستيني معك

donya said...

مساء الخير

المدونه جميله جدا جدا
بالنسبه للبوست

ماهي دي نظرية اخويا هايص والا لايص


*تحياتي

Me7'o said...

فى حكاية جاتلى على الفيس بوك بتقولك إيه

كان في مرة واحد راعى غنم عنده مجموعة غنم مليانيين ومربرين ومجموعة غنم تانية رفيعين وهفتانيين

عدى عليه واحد لقاه بيأكل الغنم المليانيين وبيهتم بيهم ويرمى الفتات وفضلات الأكل للغنم الرفيعين فسأله قاله بتعمل ليه كده

عارفة رد عليه قاله إيه

قاله أنا بعز من أعزه الله وبأذل من أذله الله

Migo Mishmish said...

مفروسه
طب انتى مفروسه ..تفرسينا معاكى ليه ؟ احنا ناقصين فرسه؟
انا مفروس من الجمل بتاع التعليم ..واحد مهندس طاقه وكهربا وحاجات من دى ..ايه علاقته بالتعليم ؟!!!مش عارف مش مهم ..المهم عندنا فى المدرسه : مدرستى نظيفه وجميله ومتطورة
وسلملى عالمترو
ميجوووووو